مؤسسة إفريقيا

مؤسسة إفريقيا عبارة عن صندوق أُنشِأ لتعزيز مسيرة التحول إلى الديموقراطية في الدول الأفريقية، وتُقدر ميزانية الصندوق بمبلغ 20 مليون دولار. يوجه جزء من هذه الأموال إلى دعم المرشحين السياسيين الذي يكمُن هدفهم الأول في تحقيق الديمقراطية في الدول محل الترشح، إلى جانب تنمية تلك الدول في شتى المجالات وتحسين مستويات المعيشة فضلاً عن تحقيق مستقبل أفضل لجميع مواطنيها.

تتمثل أولى جهود الصندوق في تصوير فيلم وثائقي وإصدار كتاب عن المرشح. ويمكنك قراءة المزيد عن هذه المشاريع تحت عنوان أفلام – الإفريقي والكتاب – الإفريقي.علمًا بأن تكاليف الإنتاج والتوزيع تقدر بنحو مليون دولار.من جانب آخر، يصبو كاسترو إلى التعاون في هذا المشروع عن كثب مع لورد بيل الذي يُعد من أشهر مستشاري العلاقات العامة في إنجلترا، ويرتبط اسمه ارتباطًا وثيقًا برئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارجريت ثاتشر، غير أن لورد بيل ساعد نحو عشرة رؤساء ورؤساء وزراء للفوز بالانتخابات في عدد من الدول حول العالم. ومن ثمّ، يفترض أن يشارك لورد بيل في هذا المشروع بصفته مستشارًا ومخططا استراتيجيًا.