رسول السلام

يعد فيلم رسول السلام (The Messenger of Peace) المشروع الخيري الأقرب إلى قلب كاسترو، ولعل الجانب الأساسي من أهمية هذا الفيلم يتمثل في أنه استكمال للتجسيد السينمائي السابق لحياة النبي محمد، الذي حمل عنوان ” الرسالة” أو The Message، ولعب دور البطولة فيه أنتوني كوين. ويتمثل الهدف الأساسي من الفيلم في تحسين صورة الإسلام في الغرب، ومد جسور التفاهم والاحترام بين مختلف أديان العالم.

سيصدر الفيلم ناطقًًا بالإنجليزية، وسيشارك فيه ممثلو هوليود، على أن يكون مُوجها لطوائف العالم بأسره. جدير بالذكر أن الفيلم سوف يمتثل لضوابط الشريعة من حيث عدم تجسيد شخصية النبي، ويعد الفيلم أمرًا بالغ الأهمية لكاسترو ووالدته السيدة صبحية التي ترى الفيلم شيئًا أقرب إلى عمل العمر. يمكنك الاطلاع على مزيد من المعلومات عن فيلم رسول السلام هنا.

الميزانية والإيرادات
تم تقدير إجمالي ميزانية المشروع بمبلغ 100 مليون يورو تشارك فيها أسرة الخطيب من خلال مؤسسة أمير اللصوص بمبلغ يُقدر بنحو 25 مليون يورو، في حين يأتي باقي التمويل من أصحاب البنوك وغيرهم من المستثمرين الخارجيين، هذا ويلاقى المشروع اهتمامًا كبيرًا وتبدو توقعات إيراداته مبشرة.

وسعيًا إلى الدعم الفعلي للهدف الرامي إلى تعزيز التفاهم والاحترام المتبادل بين أديان العالم، تعتزم أسرة الخطيب التبرع بالإيرادات المتوقعة من المشروع للأعمال الخيرية. وتتلخص الفكرة في أن 25% من الإيرادات (أي نصيب أسرة الخطيب) ستذهب إلى المشروعات الخيرية كمشروع التعايش في إسرائيل/فلسطين فضلا عن المشروعات الخيرية في أفريقيا، بالإضافة إلى المشروعات التعليمية ذات الصلة كالتبرع بأجهزة حاسب آلي وغيرها من الوسائل التعليمية، لمدارس البلدان الفقيرة. والأسرة مقتنعة تمام الاقتناع بأن زيادة المعرفة أمر أساسي يمهد لمد جسور الاحترام والتفاهم بين مجموعات البشر المختلفة.

من جانب آخر، تذهب باقي الإيرادات إلى المشاريع الأخرى التي يشتمل عليها مشروع رسول السلام، كالاحتفال الموسيقي السنوي، الذي سيذهب ريعه هو الأخر كل مرة إلى مجال جديد من المجالات المحتاجة في فلسطين أو أفريقيا. يرجى قراءة المزيد حول الخطط الموضوعة للاحتفال الموسيقي هنا :

ويحتمل بحث منح مساهمات للمؤسسات الخيرية التي تعمل كم أجل قيم المشروع نفسها، من أمثلة مؤسسة التعايش أو مؤسسة توني بلير الإيمانية .