إنتاج الكتب ونشرها

تمثل جوهر عملية إنتاج الكتب ونشرها بالنسبة لكاسترو في المقام الأول في توثيق مشروعات الأفلام فضلاً عن كونها وسيلة مساعدة في تحقيق الأغراض التسويقية، وحينما عمل كاسترو في فيلم ذا

عندما عمل كاسترو في فيلم “دايفر”(الغوّاص)، قام
بإصدار كتاب حول عملية التصوير والإنتاج في مجملها. وهذا ما انتهجه أيضًا توماس سوبيرغ الذي ألف كتابًا عن كاسترو نفسه بعنوان “Castro Khatib – The Man from Nazareth” (كاسترو خطيب – الرجل من الناصرة). ويعمل كاسترو حاليًا على إنتاج كتاب يحمل عنوان “The African” (الإفريقي)، وهو كتاب تسجيلي يدور حول نضال رجل من أجل الفوز بمقعد الرئاسة في إحدى دول غرب أفريقيا.