الرسول

“الرسول” … مشروع ذو أهمية قصوى عند كاسترو وأمه صبحية الخطيب التي ترى في الفيلم عملاً سرديًا لسيرة حياتية، فالفيلم يروي فيلم قصة دين الإسلام،ويتمثل الهدف منه في تقديم صورة أفضل للغرب عن الإسلام وبناء جسور التفاهم والاحترام المتبادل بين أديان العالم المختلفة.ومن المقرر تقديم الفيلم باللغة الإنجليزية، فيما سيمثل شخصياته ممثلون من هوليوود، أما الجمهور الموجه له الفليم فهو جمهور السينما على مستوى العالم،علمًا بأن صناع الفليم سيراعون الأخذ بمبادئ الشريعة الإسلامية، وبذلك لن يتم تجسيد شخصية النبي محمد في الفيلم.

جدير بالذكر أن سيرة النبي محمد قد سبق تناولها على شاشات السينما خلال سبعينيات القرن المنصرم، ومن ذلك الفيلم الذي لعب فيه الممثل أنتوني كوين دورًا رائدًا، الأمر الذي يمكن معه اعتبار فيلم الرسول استكمالاً لجهود سابقة. ومن ثمّ، يهدف الفيلم إلى نقل صورة العالم الإسلامي إلى الآخر، كما سيتيح الفيلم اقتفاء آثار العديد من الشخصيات التي عاصرت زمن النبوة. وسيتضمن الفليم معالجة درامية لحالات الحرب والحب والكفر والثأر وغيرها، وبذلك يخرج الفيلم في ثوب درامي قوي متأثر بحياة النبي ورسالته الإسلامية التي حملها للناس. تبدأ قصة الفيلم في مكة عندما نزل الوحي على النبي محمد، وتمضي أحداث العمل الدرامي بعد ذلك متيحة للمشاهد اقتفاء صعود دين الإسلام خلال حياة النبي.

إنها قصة رجل قاد ثورة ضد الوثنية والمجتمع الفاسد، ثورة وجدت أنصارها بين المحرومين والطبقات الدنيا من المجتمع. لكن الثورة لم تكلل بالنجاح، وتعرض النبي للخيانة ونبذ المجتمع له. لذا هاجر النبي وأتباعه إلى المدينة (شمال مكة) حيث قويت شوكة الدين واتسع دائرة الداخلين فيه. وفي عام 632 عاد النبي إلى مكة وتولى تسيير أمورها (وهذا العام هو بداية التقويم الإسلامي). وبذلك يعد الفيلم سيرة لقائد حوَّل الهزيمة إلى نصر وآذن بمستقبل أكثر إشراقًا وأمنًا لأتباعه.

تُقدّر ميزانية الفيلم بنحو 100 مليون يورو، ومن المقرر أن يخصص كاسترو وعائلته – إلى حد معين – أموالا خاصة لإنتاج الفيلم. أما الهدف المنشود في هذا الأمر فهو توجيه عوائد هذه الاستثمارات إلى الأعمال الخيرية من خلال المنظمات التي تدعم التوعية والتثقيف من أجل إيجاد التفاهم والاحترام بين أتباع الأديان المختلفة. يمكن الاطلاع هنا على مزيد من المعلومات حول الأعمال الخيرية المخطط لها في إطار مشروع الفيلم.

يقترن إنتاج الفيلم بمشروع موسيقي ضخم يكون بمثابة وسيلة تواصلية من شأنها تعزيز التفاهم بين أتباع الثقافات والأديان. وعلى المستوى الشخصي، يؤمن كاسترو أيما إيمان باستغلال الترفيه فيما يعين على التقريب بين الشعوب. يمكن الاطلاع هنا على مزيد من المعلومات حول الخطط الخاصة بالحدث الموسيقي.

عندما يبدأ التسجيل والإنتاج على النحو المنشود، سيتم تحديث المعلومات بصورة مستمرة على الموقع Alrassoul.com.

يوجد نحو 100 ألف مقالة منشورة على شبكة الإنترنت عن رسول السلام، انقرهنا.